أحدث الأخباردولياتمتفرقات دولية

الأوروبيون يدعون ترامب للتمسك بالإتفاق النووي مع طهران

وجهت بريطانيا وفرنسا وألمانيا نداء مشتركا إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الخميس للتمسك باتفاق يمنع إيران من حيازة أسلحة نووية وذلك قبل يوم من الموعد المتوقع أن يقرر فيه ترامب ما إذا كان سيعيد فرض عقوبات على طهران، في تحرك من المرجح أن يوجه ضربة قاضية للاتفاق.

 

وفي تناقض صارخ مع وجهة نظر ترامب في الاتفاق المبرم في العام 2015 بأنه ”أسوأ اتفاق جرى التفاوض بشأنه على الإطلاق“، قال وزراء خارجية الدول الثلاث ومسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيدريكا موجيريني إنه لا بديل للاتفاق وإن العقوبات يجب أن تظل معلقة.

وقال وزير الخارجية الألماني زيجمار جابرييل بينما كان واقفا إلى جوار نظيريه الفرنسي والبريطاني وموجيريني عقب لقائهم بوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ”نحن متفقون على هذا النهج… نريد حماية (الاتفاق) من أي قرار محتمل قد يقوضه“.

 

وأضاف ”من الضروري جدا أن يكون لدينا هذا (النهج) لمنع تطوير أسلحة نووية في وقت تبحث فيه أجزاء أخرى من العالم كيف تحصل عليها“.

ويستهدف اجتماع بروكسل أن يبعث برسالة إلى واشنطن قبل أن يقرر ترامب ما إذا كان سيعيد فرض عقوبات نفطية علقها الاتفاق. وقالت إيران إنه إذا حدث هذا فلن تكون ملزمة بالاتفاق وقد تعود إلى إنتاج اليورانيوم المخصب.

وغرد ظريف على تويتر قائلا إن الاجتماع أظهر ”توافقا قويا“ على أن إيران ملتزمة بالاتفاق ولديها الحق في أن تنعم بمزاياه الاقتصادية وإن ”أي تحرك يقوضه غير مقبول“.

وأضاف ظريف ”(ألمانيا وفرنسا وبريطانيا) والاتحاد الأوروبي تعلم تماما أن استمرار إيران في التزامها مشروط بالالتزام الأمريكي الكامل“.

واستفادت الدول الأوروبية من استئناف التجارة مع إيران بعد رفع العقوبات في حين لا تزال الشركات الأمريكية ممنوعة إلى حد بعيد من التعامل مع الجمهورية الإسلامية بسبب عقوبات أخرى لا علاقات لها بالقضية النووية.

ألجيريا بوست

موقع “ألجيريا بوست متخصص في مختلف الأخبار و التحقيقات و الحوارات السياسية و الإقتصادية و الثقافية و الرياضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق