الملف الليبيدوليات

فرار 104 مهاجرا إفريقيا من مركز لتهريب البشر في ليبيا

 

 قال مصدر محلي وتقرير للأمم المتحدة إن نحو 140 مهاجرا من شرق أفريقيا فروا من مهربين كانوا يحتجزونهم قرب مدينة بني وليد الليبية في وقت سابق هذا الأسبوع.

وذكر بيان وكالات تابعة للأمم المتحدة أن ”المهرب سيئ السمعة موسى دياب“ كان يحتجز المهاجرين وعددهم نحو 140 من إريتريا وإثيوبيا والصومال.

وقال مصدر ليبي في بني وليد إن المهربين فتحوا النار على المهاجرين في محاولة لمنعهم من الفرار. وقال المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه خوفا من العقاب إن نحو عشرة منهم أصيبوا.

وقالت وكالات الأمم المتحدة إن هناك أنباء عن استمرار احتجاز المهربين للمئات في المنطقة.

وتقع بني وليد على بعد 145 كيلومترا إلى الجنوب من طرابلس وباتت المدينة مركزا رئيسيا لتهريب المهاجرين الذين يصلون من دول أفريقيا جنوب الصحراء في محاولة للوصول إلى الساحل الليبي على البحر المتوسط.

 

المصدر: رويترز

ألجيريا بوست

موقع “ألجيريا بوست متخصص في مختلف الأخبار و التحقيقات و الحوارات السياسية و الإقتصادية و الثقافية و الرياضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق