أحدث الأخبارأخبار الإقتصاد

سوناطراك و توتال -ربسول يوقعون عقد استكشاف واستغلال للغاز في إيليزي

 

 

 تم اليوم الاثنين التوقيع على عقد للبحث واستغلال الغاز في حقل عين فوي تابنكورت الواقع في حوض اليزي وذلك بين مجمع سوناطراك و شركة  توتال الفرنسية و ربسول الاسبانية.

وتم توقيع العقد من طرف الرئيس المدير العام  لجمع سوناطراك السيد عبد المومن ولد قدور و رئيس الوكالة الوطنية لتثمين موارد المحروقات “ألنفط”  السيد ارزقي حسيني و الرئيس المدير العام لمجمع توتال السيد باتريك بويان والمدير العام لشركة ربسول الجزائر  السيد ديدي ولوسزسوسكسي.

ويتضمن هذا العقد على برنامج إضافي بقيمة 324 مليون دولار لفترة 25 سنة، تموله سوناطراك  بنسبة 51 بالمئة  و توتال بنسبة  26،4  بالمائة و ريبسول بـ  22،6 بالمائة و حسبما أشار اليه المسير الاداري لجمعية  شركات ” سوناطراك -توتال – ربسول”  السيد محفوظ عمامرة.

وسيسمح هذا البرنامج الاضافي  بالحفاظ على إنتاج  حقل تين فوي تابنكورت ( ت ف ت كتل 283 ) الذي يبلغ حاليا أكثر من 80 الف برميل مكافئ نفط في اليوم  لمدة  ستة (6) سنوات ما يمثل 3 مليار م3 من الغاز في السنة و استرجاع  الاحتياطيات الإضافية للمحروقات ( تقدر بأكثر من 250 مليون برميل مكافئ  نفط  منها 29،2   مليار م3  قياسي من الغاز الجاف)

ويرتقب من هذه الشراكة  الثلاثية تحقيق  برنامج من الأعمال الإضافية بما في  ذلك حفر احدى عشر  (11) بئرا جديدا واقامة وحدة  منخفضة الضغط  للمصنع و تحسين  الشبكة السطحية وتشغيل المصنع. 

وذكر مدير قسم الجمعيات لدى سوناطراك السيد فريد جتو بان العقد الاول للبحث والاستغلال  في حوض تين فوي تابنكورت ينتهي في 2019 ، مؤكدا أن الشركاء   عبروا عن رغبتهم  في ابرام عقد جديد لمدة 25 سنة.

من جهته، اوضح السيد عمامرة بان جمعية سوناطراك و توتال و ربسول  بانه المجمع “الاكثر جزأرة ” اي ان عدد العمال الجزائريين الذين يعملون على مستوى هذا  الحقل كبير جدا.

وأشار الرئيس المدير العام  لمجمع سوناطراك بان الانتهاء من العقد الجديد من  شانه ان يسمح للمجمع بتثمين افضل للاحتياطات من المحروقات و الذي يعتبر واحد  من اهداف استراتيجية سوناطراك’ ” آس آش 2030 “. 

كما عبر عن ارتياحه  بتعزيز الشراكة التاريخية التي تربط سوناطراك بتوتال و  ربسول في حقل تين فوري تابنكفورت مشيرا ان العمل يجري يد بيد مند1996 .

من جهته ذكر المدير العام “لربسول” الجزائر بان هذا الحقل ينتج منذ اكثر من  19 سنة و هذا بفضل عقد التعاون  المبرم بين الشركات الثلاثة .

“قرر اليوم الشركاء الثلاثة بإطلاق برنامج إضافي للتطوير و الذي سيسمح بتحقيق  قيمة مضافة الى الشركات الثلاث و للجزائر”، حسبه.

ويعتبر هذا الإتفاق، حسب السيد فلوفوسكي، عامل لتعزيز التعاون بين ريبسول و سوناطراك خصوصا في مجال إنتاج الغاز سواءا بمحيط تين فويي تابنكورت الواقع في  حوض  اليزي أو في مناطق اخرى.

وذكر المسؤول ان مجمع  ريبسول ينشط بالجزائر منذ 1973، معبرا عن امله في أن تبقى المؤسسة لسنوات اخرى في الجزائر لبعث مشاريع اضافية.

من جهته، قال الرئيس المدير العام لتوتال أن هذا العقد سيمثل “حقبة جديدة في تنفيذ الاتفاق المبرم بين سوناطراك و توتال في 2017 و يساهم في تعزيز التعاون  الاستراتيجي بين المؤسستين”.      

“كشريك تاريخي بمحيط تين فويي تابنكورت، ستواصل توتال في جلب أهم خبراتها التكنولوجية لمواصلة تثمين احتياطات هذا الحقل الغازي. و يندرج هذا المشروع في  إطار إستراتيجية المجمع لتطوير انتاجه الغازي في ظروف تنافسية”، حسب السيد بويان.

للتذكير، بلغت الاستثمارات التي تم تخصيصها لهذا  الحقل 1،2 مليار دولار تم تقسيمها على مرحلتين.

وشملت المرحلة الأولى دخول الحقل في الانتاج سنة 1999 من خلال انجاز قطارين لمعالجة 10 مليون م3 يوميا لكل منهما وثلاثة خطوط لشحن الغاز ومكثفات وغاز  البترول المميع.

أما  المرحلة الثانية ي فقد  شملت انجاز محطة تعزيز في مايو 2010 للحفاظ على مستوى الإنتاج عند 20 مليون س م 3 في اليوم لمدة 5 سنوات.

وتم اكتشاف المحيط التعاقدي لـتين فوي تابنكورت،  الواقع في حوض إليزي على  بعد حوالي 400 كم جنوب شرق حاسي مسعود ي من طرف  سوناطراك ويغطي مساحة 1.571  كيلومتر مربع.

ودخل حيز الاستغلال  في 18 مارس 1999 بعد اشغال  التطوير التي انجزتها  جمعية الشركاء الثلاثة.

ينتج هذا الحقل الغاز الجاف والمكثفات وغاز البترول المميع.

المصدر: وأج 

ألجيريا بوست

موقع “ألجيريا بوست متخصص في مختلف الأخبار و التحقيقات و الحوارات السياسية و الإقتصادية و الثقافية و الرياضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق