أحدث الأخبارأهم الأخبارتعاون دولي

رئيس إنتربول يزور مركز القيادة و السيطرة التابع للشرطة

أجرى رئيس المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (انتربول) مينغ هونغواي يوم الخميس ، زيارة إلى مركز القيادة و السيطرة التابع للمديرية العامة للأمن الوطني حيث تلقى شروحات حول المهام المنوطة بهذه الهيئة.

و قد تلقى السيد مينغ هونغواي الذي كان مرفوقا بالمدير العام للأمن الوطني اللواء عبد الغاني هامل و إطارات من القطاع شروحات حول المهام المنوطة  بهذه الهيئة منها متابعة نشر و تنظيم الفرق العملياتية و استغلال الأنظمة  الذكية في تسيير حركة المرور و التكفل بمكالمات المواطنين التي يتم تلقيها على الرقم الأخضر.

كما استمع إلى توضيحات حول التطبيقات التكنولوجية الجديدة المطورة من طرف مهندسين و خبراء في الأمن الوطني الرامية إلى ضمان  تدخل سريع في حالة كوارث طبيعية أو مخاطر صناعية.

و حسب مصالح الشرطة، فإن هذه التوضيحات تضم معطيات حول السكان الذين يعيشون بالمناطق الزلزالية و بالقرب من السدود و الوديان. كما تضم أيضا معطيات حول المنشآت القاعدية العمومية و الخاصة بهذه المناطق.

و في كلمة ألقاها بهذه المناسبة، صرح رئيس منظمة انتربول أن “المهمة الجديدة للشرطة لا تكمن فقط في مكافحة الجريمة بل أيضا في تسيير الوضع الأمني”.

كما أكد قائلا “انه الدرب الذي يجب علينا أن نسلكه مستقبلا في إطار مهمتنا” مضيفا أن الصين شرعت في هذه المهمة الجديدة خلال العشرية الأخيرة.

و لدى تأكيده بأن انتربول ستواصل دعمها لأفريبول من خلال تعزيز التعاوني أشار المسؤول الصيني أنه يتقاسم نفس أفكار و أهداف اللواء هامل.

كما أضاف “نتقاسم مع السيد هامل نفس الأفكار و نفس الأهداف على غرار الدفاع عن المجتمع و مصالح الشرطة و الحفاظ على الأمن الدولي و حمايته”.

و من جهته، أكد السيد هامل على الالتزام ” الثابت” للانتربول في مكافحة الجريمة العابرة للأوطان و مكافحة الإرهاب مبرزا أهمية تدعيم أرضية التعاون الدولي بين المصالح.

و قبل ذلك، تابع رئيس منظمة انتربول عرض فيديو حول عصرنة الشرطة الجزائرية و تحديثها.

و للإشارة، حل السيد مينغ هونغواي أمس الأربعاء بالجزائر في إطار تدعيم مجالات التعاون الدولية و توحيد الرؤى بين الشرطة الجزائرية و انتربول من خلال الآلية الإفريقية  لتعاون الشرطة (أفريبول) قصد تدعيم التنسيق الأمني و رفع التحديات الحالية و المستقبلية.

ألجيريا بوست

موقع “ألجيريا بوست متخصص في مختلف الأخبار و التحقيقات و الحوارات السياسية و الإقتصادية و الثقافية و الرياضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق