أحدث الأخبارأهم الأخبارقضايا الوطن

حسبلاوي : لا تراجع عن الخدمة المدنية و قانون جديد للمؤسسات الإستشفائية

أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات،  مختار حسبلاوي، يوم الأحد على أهمية الإبقاء على منظومة الخدمة المدنية الإجبارية من أجل  “تقليص الفوارق في مجال الحصول على الخدمات الصحية و الوقائية و العلاجية في  المناطق ذات تغطية صحية ضعيفة في إطار تجسيد الدور الاجتماعي للدولة التي تضمن الحصول على الحقوق الأساسية المكرسة على أساس التضامن الوطني”، مؤكدا على أن الدولة  “تتولى توفير كل الشروط المادية و البشرية و التقنية لأداء الخدمة المدنية في أحسن  الظروف الملائمة”.

وخلال عرضه لمشروع هذا القانون أمام نواب المجلس الشعبي الوطني،ذكر الوزير ضمان كل حقوق المريض على جميع الأصعدة  وفي كل الحالات وكذا تقليص الفوارق بين المناطق في مجال الحصول على الخدمات الصحية عن طريق ضمان “توزيع عادل” للموارد البشرية و المادية وفق ما تقتضيه  الاحتياجات الصحية الحقيقية للمواطن إلى جانب إرساء مبدأ التكامل “الفعلي” بين  القطاعين العام و الخاص للصحة “في إطار منظومة صحية شاملة”.

و في سياق آخر،  أعلن الوزير عن إدراج قانون أساسي جديد للمؤسسات  العمومية للصحة “يسمح لها بتسيير مرن اعتمادا على أدوات عصرية للتخطيط  والتسيير حيث تصبح مؤسسة عمومية ذات تسيير خاص وذات طابع صحي ويمكنها تكييف نشاطها مع متطلبات الأولويات الصحية الوطنية والوضعية الوبائية المحلية للأحواض السكانية”، مشددا على أن هذا القانون الأساسي هو “وسيلة لإقامة عملية  التعاقد بشكل نهائي”.

كما ينص القانون على تعزيز دور الوكالة الوطنية للدواء قصد “توفير كل الشروط  التي تسمح بتأطير محترف ومتجانس لكل الجوانب ذات الصلة بالمواد الصيدلانية”،  كما  أوضحه الوزير، مشيرا الى أنه “يتعين على هياكل ومؤسسات الصحة العمومية والخاصة وكذا مهنيي الصحة الذين يمارسون بصفة حرة، اكتتاب تأمين يغطي مسؤوليتهم المدنية والمهنية تجاه الغير”.

ألجيريا بوست

موقع “ألجيريا بوست متخصص في مختلف الأخبار و التحقيقات و الحوارات السياسية و الإقتصادية و الثقافية و الرياضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق