أحدث الأخبارأهم الأخبارتعاون دولي

بن حبيلس تستنكر مٌغالطات منظمات أجنبية حول وضع الأفارقة بالجزائر

استنكرت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري سعيدة بن حبيلس يوم الأحد حملة التشويه التي شنتها بعض المنظمات غير الحكومية التي اتهمت الجزائر “بالترحيل التعسفي” لمهاجرين غير شرعيين من دول إفريقيا الواقعة جنوب الصحراء.

و في تصريح خصت به وكالة الأنباء الجزائرية ، قالت  بن حبيلس “إن هذه المنظمات التي تتهم الجزائر بالترحيل التعسفي لمهاجرين غير شرعيين من دول إفريقيا الواقعة جنوب الصحراء قد أخطأت الهدف لأن بلدنا هو المؤهل للحكم أكثر من أي أحد قبل أن يتم اتهامه بالمعاملة السيئة اتجاه هؤلاء الأشخاص”، منددة “بحملة التشويه التي تشن ضد الجزائر”.

كما عبرت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري عن استيائها “لاستغلال معاناة هؤلاء الأشخاص لأغراض سياسية و حزبية”.

و قالت نفس المسؤولة “بدلا من تشويه سمعة الجزائر التي لطالما عملت وفقا للقانون الإنساني الدولي، ينبغي على هذه المنظمات البحث عن من تسبب في هذه الكارثة الإنسانية و تدفق المهاجرين”.

و أكد السيد حسان قاسيمي، المدير المكلف بالهجرة بوزارة الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية أن معدل 90000 مهاجر غير شرعي يصلون سنويا إلى الجزائر وهو تدفق تعتبره السلطات الأمنية و السياسية “مصدر انشغال حقيقي”.

و أشار ذات المسؤول إلى أن هذا العدد عرف خلال السنوات الخمسة الأخيرة “ارتفاعا معتبرا و مقلقا حيث تجاوز 400000 شخص” مما يشكل “انشغالا حقيقيا بالنسبة للسلطات الأمنية و السياسية على السواء”.

و اعتبر نفس المسؤول أن الجزائر ليست أمام “تدفق للهجرة” وإنما “نزوح كثيف للسكان” متسائلا أن كان هناك بلد يقبل مثل هذا التدفق للمهاجرين غير الشرعيين على ترابه”.

المصدر: وأج 

ألجيريا بوست

موقع “ألجيريا بوست متخصص في مختلف الأخبار و التحقيقات و الحوارات السياسية و الإقتصادية و الثقافية و الرياضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق