أحدث الأخبارالملف الليبيدوليات

الأمم المتحدة تكشف عن “ظروف مرعبة” يعيشها آلاف المحتجزين في ليبيا!

ذكر تقرير للأمم المتحدة أمس أن جماعات مسلحة في ليبيا تحتجز آلاف الرجال و النساء والأطفال في ظروف وصفها بالمرعبة، مشيرا إلى أن هؤلاء المحتجزين يتعرضون للتعذيب وانتهاكات أخرى.

 

وتحدث هذا التقرير الذي صدر عن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، ونُشر بالتعاون مع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، تحدث عن “انتشار واسع النطاق لحالات الاحتجاز التعسفي وغير القانوني لفترات مطولة، والانتهاكات المتكررة لحقوق الإنسان أثناء الاحتجاز”.

 

وقال إن مهربي البشر و”الجهاديين” والخاطفين منذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011، استغلوا  الفراغ الأمني والفوضى لكسب موطئ قدم في هذا البلد الشمال إفريقي الغني بالنفط.

 

ورصد التقرير الأممي أنه مع “تجدد العنف في العام 2014، اعتقلت الجماعات المسلحة من كافة الأطراف معارضين مشتبها بهم، وناقدين ونشطاء وأطباء وصحافيين وسياسيين”.

 

وعلّق مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، زيد بن رعد الحسين على التقرير قائلا إنه “يكشف لا عن الانتهاكات والتجاوزات المروعة التي يتعرض لها الليبيون المحرومون من حريتهم فحسب، بل ويكشف أيضاً عن الرعب المطلق وتعسفية هذه الاعتقالات للضحايا وأسرهم، على حد سواء”.

 

وشدد المفوض الأممي على أنه “ينبغي إيقاف هذه الانتهاكات والتجاوزات، ومحاسبة المسؤولين عن مثل هذه الجرائم، على نحو تام”.

 

ووفق حصيلة يعود تاريخها إلى أكتوبر عام 2017، يقبع نحو 6500 شخص في سجون حكومية تشرف عليها الشرطة القضائية في ليبيا.

ألجيريا بوست

موقع “ألجيريا بوست متخصص في مختلف الأخبار و التحقيقات و الحوارات السياسية و الإقتصادية و الثقافية و الرياضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق