دولياتمتفرقات دولية

إعادة انتخاب مادورو رئيسا لفنزويلا و اتهامات بالتزوير

 

واجه رئيس فنزويلا الاشتراكي نيكولاس مادورو استنكارا دوليا جديدا يوم الاثنين بعد إعادة انتخابه في تصويت ندد به خصومه ووصفوه بأنه مهزلة تعزز الديكتاتورية في البلاد.

وأشاد مادورو (55 عاما)، الذي خلف هوجو تشافيز، بفوزه ووصفه بأنه انتصار على ”الإمبريالية“ لكن منافسه الرئيسي رفض الاعتراف بالنتيجة وزعم وجود مخالفات واسعة في التصويت.

واحتفل آلاف من أنصار مادورو خارج القصر الرئاسي لدى إعلان النتائج.

وقال مادورو للجماهير المحتشدة ”الثورة هنا لتبقى“ وتعهد بأن يكون التعافي الاقتصادي أولوية بعد خمس سنوات من الركود في الدولة التي يقطنها 30 مليون نسمة.

وهتف أنصار مادورو ”هيا بنا يا نيكو“ في مشاهد احتفالية امتدت إلى ما بعد منتصف الليل في وسط العاصمة كراكاس.

وهددت الولايات المتحدة التي وصفت تصويت يوم الأحد بأنه ”عار“ بفرض عقوبات على قطاع النفط في فنزويلا والذي يعاني أصلا من انحفاض الإنتاج وبنية تحتية متهالكة وهجرة أصحاب الخبرة.

وحذر الاتحاد الأوروبي ودول كبرى في أمريكا اللاتينية سلفا من أن الأجواء في فنزويلا ليست نزيهة.

وقال رئيس تشيلي سيباستيان بنيرا عن انتخابات أمس الأحد ”انتخابات فنزويلا لا تفي بالحد الأدني من معايير الديمقراطية الحقة… ومثل أغلب الدول الديمقراطية الكبرى.. تشيلي لا تعترف بتلك الانتخابات“.

وحذت حكومة بنما حذوه وقالت بسرعة إنها لن تعترف بنتائج الانتخابات فيما أرسلت كوبا والسلفادور، الخاضعتان لحكم اليساريين، التهنئة بفوز مادورو.

 

المصدر: وأج 

ألجيريا بوست

موقع “ألجيريا بوست متخصص في مختلف الأخبار و التحقيقات و الحوارات السياسية و الإقتصادية و الثقافية و الرياضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق